النوم وانقاص الوزن: تعرفي عزيزتي الفتاة على علاقة النوم بانقاص الوزن

صحة ورياضة
5
0
sample-ad

في عصرنا الحالي انتشرت الكثير والكثير من وصفات الرجيم او ما يُعرف بعملية انقاص الوزن، فكانت هناك العديد من البرامج الخاصة بانقاص الوزن، ولكن ما لا تعرفيه عزيزتي السمراء بأن هناك احد انواع عوامل انقاص الوزن يتعلق بعدد ساعات النوم ومواقيته.

لذلك سنتحدث خلال هذه المقالة عن طريقة انقاص الوزن بمساعدة النوم، وهو ما يعتبره الكثيرين بأنه احدث الطرق المكتشفة التي تساعد على انقاص الوزن، كما انها تساعد على ابقاءك بحالة من الحيوية والنشاط في معظم أوقات عملك.

حيث اثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة الى ان النوم لمدة 8 ساعات يومياً بشكل منتظم، شرط ان تكون خلال فترة الليل فقط وبالتحديد في الفترة ما بين العشاء والفجر هي من أفضل الفترات التي يحتاجها الجسم من اجل المساعدة على عملية انقاص الوزن، كما انها تمد الجسم بالنشاط والحيوية في أوقات الاستيقاظ، وبالاضافة الى ذلك فهي تساعد بشكل كبير على افراز الهرمونات التي تعمل على زيادة حرق الدهون بالجسم.

وكثيراً ما سمعنا منذ الصغر، كبار السن وهم ينصحون بالنوم لمدة ثمان ساعات متواصلة في أوقات الليل، مع العمل لمدة ثمان ساعات أخرى، وكذلك الراحة في الثمان ساعات المتبقية. وهو بمثابة شعار تم تداوله منذ عام 1817 والذي يحث على “8ساعات للنوم، 8 ساعات للعمل، 8 ساعات للراحة”.

وعليك ان تعلمي سيدتي السمراء الى ان رجيم النوم او عملية انقاص الوزن بواسطة النوم، ما هي الا احد العوامل المساعدة الى جانب نظام غذائي خاص في عملية انقاص الوزن، حيث لا يُمكن التخلص من الدهون الزائدة في الجسم بواسطة عملية النوم وحدها، فهي بطبيعة الحال بحاجة الى عامل آخر يكمل تلك العملية، وهو عبارة عن برنامج رجيمي بسيط، سنتحدث عنه في السطور التالية.

وصفة رجيم النوم:

لا تعتبر وصفة رجيم النوم بالوصفة التقليدية كغيرها من وصفات الرجيم، فهي مجرد نصائح تساعد على نجاح هذا النوع من الرجيم، كما انها لا تتحدد بعدد ايام محددة، حيث من الممكن اعتمادها بشكل روتيني مع الحفاظ على الشكل الروتيني لعدد ساعات النوم ومواقيتها التي تحدثنا عنها سابقاً وهي 8 ساعات ما بين العشاء والفجر.

وجبة الافطار:

يُمكنكي عزيزتي تناول وجبة الافطار الخفيفة، فهي مهمة جداً في كافة انواع الرجيم ولا يُمكن الاستغناء عنها أبداً، ومن الواجب ان تراعي تناول القليل من حبات الموز خلال هذه الوجبة، كما انه شرط اساسي من شروط رجيم النوم تناول الخبز خلال وجبة الافطار، ويفضل خبز القمح الأسود ان وُجد.

وجبة ما بين الافطار والغذاء:

عليك تناول شرائح من الفواكه او الخضروات ما بين وجبتي الافطار والغذاء، فهي تُساعد على مواصلة النشاط والحيوية، دون اي اعراض جانبية قد تؤثر على الرجيم، والتي قد تدفعك لعدم اكمال البرنامج الرجيمي فيما بعد.

وجبة الغذاء:

وجبة الغذاء يجب ان تكون خفيفة، فيمكنك تناول عصير الفواكه بالاضافة الى طبق سلطة الخضار مع الابتعاد عن الطماطم والجزر، بالاضافة الى تناول التونة بدون زيوت.

وجبة خفيفة ما بين وجبتي الغداء والعشاء:

من الممكن تناول خلال هذه الفترة الفاكهة او الخضروات او حتى تناول بعض من قطع الجبن منزوعة الدسم.

وجبة العشاء:

وجبة بسيطة ويُفضل تناولها قبل النوم بساعتين على الأقل، وهي عبارة عن شريح من اللحم ويُفضل ان تكون مسلوقة او مشوية، بالاضافة الى صحن من سلطة الخضار. كما عليك الابتعاد عن تناول المنبهات اثناء هذه الوجبة لأنها ستكسر نظام النوم الذي اعتدتي عليه او تحاولي الاعتياد عليه، وحاولي بقدر الامكان الابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على دهون.

كما انه عليك سيدتي قبل الذهاب الى النوم مباشرة، تناول 2 ملعقة من عسل النحل الطبيعي.

 

ومن المعروف بأن التمارين الرياضية هي من أهم الوسائل والعوامل التي تساعد على نجاح نظام الرجيم، فننصح بشدة ممارسة التمارين الرياضية في الصباح او قبل النوم حتى وان كانت تمارين بسيطة، فانت لست بحاجة لاجهاد نفسك بشكل كبير خلال تلك التمارين. ولا يُنصح بالذهاب الى اماكن الجيم من اجل ممارسة الرياضة فهي تعمل على اجهادك بشكل كبير ومن الممكن ان تخل بنظام النوم المحدد.

ان كنتي عزيزتي السمراء ممن يتبع نظام حمية آخر واردتي الاستفادة من نظام رجيم النوم، فلا بأس بذلك يُمكنك فقط اتباع نظام النوم الذي سبق وتحدثنا عنه في السطور السابقة، مع اكتشاف ذلك بنفسك كاختبار في اول اسبوع ان كان ذلك النظام الرجيمي يتماشى مع نظام رجيم النوم ام انه تسبب لك بمشاكل صحية كالارهاق او ما شابه، ويمكنكي تعديل النظام الرجيمي الذي تستخدميه حسب التجارب او باستشارة طبيب.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق