روسيا تقصف أهداف لتنظيم داعش في سوراي باستخدام قاذفات طويلة المدى

روسيا تقصف أهداف لتنظيم داعش في سوراي باستخدام قاذفات طويلة المدى، حيث قصفت قاذفات روسية بعيدة المدى أهدافا لتنظيم داعش، الجمعة، في بلدة البوكمال السورية التي شن المتطرفون هجوما مضادا بها بعد إعلان الجيش السوري النصر عليهم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نقلته وكالات أنباء روسية إن ست قاذفات من طراز توبوليف (تي.يو-22إم3) أقلعت من قواعد في روسيا وحلقت فوق إيران والعراق قبل تنفيذ غاراتها.

ونشرت الوزارة مقطع فيديو يوثق قصف القاذفات أهداف داعش، في البوكمال، وهي بلدة صغيرة على الحدود مع العراق وتعد آخر معقل للتنظيم في سوريا إلى جانب بعض القرى القريبة والمناطق الصحراوية.

وكانت قوات النظام السوري قد أعلنت أنها، وبدعم من ميليشيات موالية، انتزعت السيطرة علة البلدة من المتشددين في التاسع من نوفمبر،  و”سقوط مشروع تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”.

لكن سكانا بالبلدة قالوا في 13 من نوفمبر إن مقاتلي التنظيم المختبئين فيها شنوا هجوما مضادا بعد ذلك بأيام، وأجبروا قوات النظام وحلفاءها على الانسحاب منها.

وقال المرصد السوري إن قوات النظام التي طردت التنظيم من مساحات واسعة في وسط وشرق سوريا هذا العام، دخلت البلدة مجددا بعد وقت قصير.

ونقلت وكالة تاس عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الطائرات قصفت مواقع حصينة لداعش واستهدفت مسلحين وعربات مدرعة وإن الأقمار الصناعية وطائرات مراقبة بدون طيار أكدت تدمير الأهداف التي تم تحديدها.

روسيا تقصف أهداف لتنظيم داعش في سوراي باستخدام قاذفات طويلة المدى