المنتخبات المتأهلة الى كأس العالم .. ميسي وكريستيانو في المونديال

بعد انتهاء التصفيات المؤهلة الى بطولة كاس العالم للعام 2018 في كافة القارات باستثناء قارة أفريقيا، ومع استثناء المنتخبات الثلاث عن قارة افريقيا التي لم تحسم تأهلها بعد، فإن صفوف المنتخبات المتأهلة بشكل مباشر الى البطولة الأغلى عالمياً اصبحت معالمها واضحة، كما ان المنتخبات التي ستخوض الملحق شبه مكتملة وينقصها ثلاث منتخبات من قارة أفريقيا.

نستعرض خلال هذه المقالة المنتخبات المتأهلة للمونديال بالاضافة الى المنتخبات التي ستخوض الملحق من أجل اللحاق بركب المتأهلين.

قارة آسيا:

تصفيات آسيا تُلعب على نظام مجموعتين فقط، بحيث تضم كل مجموعة 6 منتخبات، واصحاب المركزين الأول والثاني يتأهلون مباشرة الى المونديال في حين اصحاب المركز الثالث يخوض الملحق. وبهذا فإن عدد منتخبات قارة آسيا المتأهلة الى كأس العالم 4 منتخبات فقط وهي:

ايران، وكوريا الجنوبية، واليابان، والسعودية.

فيما خاضت كل من استراليا وسوريا الملحق الاسيوي، واستطاعت استراليا من حسم تأهلها الى الملحق النهائي والذي تقابل فيه احد المنتخبات التالية، بنما، أو هندوراس، أو أمريكا.

قارة أفريقيا:

تصفيات قارة افريقيا تتم بنظام المجموعات، حيث يتم توزيع المنتخبات ال 20 على 5 مجموعات، ويتأهل الى المونديال اصحاب المركز الأول عن كل مجموعة، ولا يوجد في هذه التصفيات نظام ملحق.

يبلغ عدد المنتخبات التي حسمت تأهلها قبل خوض الجولة النهائية في تصفيات افريقيا المؤهلة للمونديال 2 فقط، وهما منتخبي نيجيريا ومصر.

ويبقى منتخب تونس ينافس على بطاقة تأهل المجموعة الأولى حيث هو الأقرب لحصدها، فهو يتصدر مجموعته بفارق 3 نقاط عن صاحب المركز الثاني، منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتستقبل تونس في الجولة الاخيرة نظيرها منتخب ليبيا متذيل ترتيب المجموعة وهي بحاجة لنقطة واحدة فقط من أجل التأهل.

ولا يختلف الامر كثيراً بين تونس والمغرب، حيث يتصدر الاخير مجموعته الثالثة بفارق نقطة واحدة عن ساحل العاج في المركز الثاني، ويخوض المغرب مباراته في الجولة الاخيرة امام ساحل العاج على ارض الاخير.

ويحتاج اسود الاطلس للتأهل نقطة واحدة فقط من المباراة، ومع صعوبة المباراة عليهم الا ان الفرصة بيدهم ةقادرين على فعلها.

وتبقى البطاقة الثالثة المتأخرة بين منتخبي السنغال وبوركينا فاسو.

قارة أوروبا:

تصفيات أوروبا من الممكن اعتبارها الأسهل مقارنة بالتصفيات في القارات الأخرى، وذلك لانها تهيمن على عدد المنتخبات المتأهلة، حيث يتأهل عن قارة اوروبا 13 منتخب.

ويتم توزيع المنتخبات خلال التصفيات على 9 مجموعات بحيث تضم كل مجموعة 6 منتخبات، ويتأهل اصحاب المراكز الاولى مباشرة اي ان 9 منتخبات تتأهل بشكل مباشر، في حين يتم استثناء صاحب اسوأ مركز ثاني، ليخوض المنتخبات الثمانية في المركز الثاني الملحق الاوروبي فيما بينها، حيث يتم تصنيف المنتخبات الثمانية على مستويين الاول والثاني، لتتم القرعة ويقابل منتخب من المستوى الاول منتخب اخر من المستوى الثاني ويخوضا لقائي ذهاب واياب، والفائز بمجموع المبارتين يتأهل الى كأس العالم.

اكتملت صفوف المنتخبات المتأهلة بشكل مباشر للمونديال عن قارة روسيا، كما اكتملت صفوف المنتخبات الثمانية التي تخوض الملحق الأوروبي.

المنتخبات التسع المتأهلة مباشر:

فرنسا، البرتغال، ألمانيا، صربيا، بولندا، انجلترا، اسبانيا، بلجيكا، ايسلندا.

المنتخبات التي ستخوض الملحق الاوروبي:

ايطاليا، كرواتيا، سويسرا، اليونان، الدنمارك، ايرلندا، ايرلندا الشمالية، السويد.

قارة أمريكا الجنوبية:

تتم نظام التصفيات في امريكا الجنوبية بشكل مختلف، وذلك على شكل دوري بين 10 منتخبات، يتأهل اصحاب المراكز الاربع الاولى مباشرة الى المونديال فيما يخوض صاحب المركز الخامس الملحق.

وشهدت التصفيات هذا العام اثارة كبيرة، وذلك بعد فشل اي من المنتخبات عدا البرازيل لحسم التأهل مبكراً، وانتظروا حتى الجولة الأخيرة.

المنتخبات المتأهلة:

البرازيل وهو المنتخب الوحيد الذي حسم تأهله مبكراً.

أوروجواي حصد على المركز الثاني لبحسم التأهل في الجولة النهائية.

الارجنتين، عاش المنتخب الارجنتيني اسوأ اللحظات الكروية وذلك بعدما فشل في حسم تأهله باكراً، وربط مصيره بمصير منتخبات أخرى حيث كان بحاجة الى هدية من البرازيل بفوزها على تشيلي مع تحقيقه الفوز على الاكوادور، وبالفعل تحققت الأماني بعدما اسقطت البرازيل منتخب تشيلي بثنائية واخرجتها من المونديال، وصعدت الارجنتين الى التأهل المباشر بعدما قادها ميسي للفوز على الاكوادور بثلاثية سجلها البرغوث.

كولومبيا، نجحت في حصد بطاقة التأهل المباشر بعد تعادلها مع بيرو في الجولة الأخيرة.

بيرو، تأهلت الى الملحق.