الدكتورة هيا العواد وزيرة التعليم خلفاً للدكتور أحمد العيسى

ترددت العديد من الأخبار عن قيام الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتعيين الدكتورة هيا العواد، وزيرة للتعليم السعودي، وذلك خلفاً للدكتور أحمد العيسى الذي أثير حوله الكثير من الجدل الفترة الماضية.

وفيما اذا كانت تلك الأنباء صحيحة فإنها تعتبر المرة الأولى في تاريخ المملكة العربية السعودية التي يتم خلالها تعيين امرأة بمنصب وزير، وهذا يعكس مدى التغيير الذي تنتهجه المملكة في سياستها الجديدة.

هذا وما زالت تلك مجرد انباء وترددات، ولكن لم يتسنى بعد التحقق من صحتها من مصادر رسمية، حيث ان المردد لها كان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على لسان مقربين من دائرة صناع القرار في السعودية.

هذا وتشغل العواد في الوقت الحالي منصب وكيل وزارة التعليم، وتأتي الانباء عن تعيينها وزيرة للتعليم بعد الكثير من الجدل حول احمد العيسى وكذلك الأزمات التي تضرب الوزارة.

وكان العيسى، اشعل جدلاً واسعاً في الأسابيع الماضية ومطلع الاسبوع الحالي، وذلك بعد طباعة كتاب به صورة الملك عبدالعزيز وبجواره كائن غريب، ومن ثم يوم السبت المنصرم قام التلفظ بعبارات بذيئة مستخدماً كلمات الندالة والخسة في حق كاتباً ومعلماً سابقاً، وذلك في مقال رأي نشر في احدى الصحف المحلية وذلك في رد من الوزير على مقال سابق للكاتب انتقد فيه الوزير وعمل وزارته.

وبعد مقال العيسى طالب الكثيرون باقالته.