الأمن السعودي يعثر على الفتاة مريم المصرية المختفية منذ أسبوعين في الحرم

عثرت الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة على الفتاة المختفية “مريم المصرية ” ذات الـ16 عامًا التي تعاني من “المس والسحر والصرع”، وذلك بالقرب من المنطقة المركزية بالمسجد الحرام، وتم تسليمها إلى ذويها وهي بصحة جيدة.

بعد اختفاءها لأكثر من اسبوعين، تمكنت الجهات الأمنية السعودية من العثور على الفتاة مريم المصرية صاحبة ال 16 عاماً، وذلك بالقرب من المنطقة المركزية بالمسجد الحرام.

وقامت الأجهزة الأمنية بتسليم الطفلة الى أهلها بعدما تأكدت بأنها بصحة جيدة.

وفي نفس السياق، وجه والد مريم المصرية شكره لأجهزة الأمن السعودية على اهتمامها الكبير بالعثور على ابنته، كما وجه شكر خاص لصحيفة سبق التي كانت قد نشرت تحقيقين عن الحادثة لاقيا تفاعلاً كبيراً وواسع النطاق.

وأوضح والد مريم الى ان الجهات الامنية تمكنت من العثور على ابنته يوم أمس السبت في المنطقة المركزية بالمسجد الحرام وهي بصحة جيدة، حسب تعبيره.

وكانت الفتاة المصرية، قد اختفت يوم الخميس الموافق 7 سبتمبر الجاري، وذلك بعدما خرجت من بيتها الكائن بحي جبل النور بالقرب من شارع الأربعين.

وأوضح والدها في ذلك الوقت بأن ابنته تعاني من “المس والسحر والصرع”، منذ أن كان عمرها 11 عامًا وتحديداً عندما كانوا يعيشون في مصر مؤكداً بأن حالتها اصبحت أفضل من قبل بفضل الرقية الشرعية والعلاج الديني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *