مران بن متعب بن قويد

وفاة الشيخ مران بن قويد عن عمر يناهز ال 105 عام والملك سلمان يعزي أسرة الفقيد

انتقل الى رحمته تعالى، مساء يوم أمس السبت، الشيخ مران بن قويد، وذلك عن عمر يناهز ال 105 عام، قضاها في خدمة الوطن والدين والقبيلة.

وسيتم الصلاة على الفيد اليوم الأحد بعد صلاة العصر، وذلك بجامع متعب بن قويد الواقع في محافظة وادي الدواسر.

وكان الشيخ مران بن متعب بن قويد قبل وفاته يرقد في قسم العناية المركز داخل مستشفى القوات المسلحة الواقعة بمحافظة وادي الدواسر، وكان الأمير أحمد بن عبد العزيز، ارسل اليه في المستشفى فريق طبي متخصص من أجل الاشراف على حالته الصحية وذلك خلال الشهر الماضي.

ومن المعروف عن الفقيد قويد، بأنه صاحب المواقف الرجولية والمشرفة، كما انه كان ذو مواقف طيبة مع مؤسس المملكة العربية السعودية وملكها المتوفي عبدالعزيز، وكذلك مع أبناءه من بعده، كما تسلم مناصب عدة كان آخرها أميراً للفوج الثالث وحتى ان تقاعد، ومن المعروف أيضاً عنه بأنه صاحب مواقف اجتماعية، حيث ساهم في حل العديد من الخلافات واقامة الصلح بين افراد المجتمع والقبائل.

الملك سلمان يعزي أهل الفقيد:

وأجرى الملك سلمان بن عبدالعزيز، صباح اليوم الاحد اتصالاً هاتفياً بأسرة الفقيد الشيخ مران بن قويد، حيث قدم لهم التعزية والمواساة في وفاة والدهم، سائلاً الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ومغفرته.

وخلال الاتصال الهاتفي تطرق الملك سلمان للسؤال عن عمر الفقيد، ليرد عليه رئيس مركز الفايزية بوادي الدوسري “تركي بن مران بن قويد” بأن عمره بلغ ال 105 عام.

هذا وعزا عدداً من الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين في المملكة، أهل الفقيد عن طريق الاتصال الهاتفي.

رحم الله الفقيد وأوسعه فسيح جناته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *