نايف الصحفي

انباء غير مؤكدة عبر تويتر عن اعتقال الداعية نايف الصحفي لاسباب مجهولة

تداول عدد من المغردين عبر موقع التغريدات القصيرة تويتر أنباء عن اعتقال الداعية السعودي نايف الصحفي، وذلك امتداداً للحملة التي تشنها السلطات السعودية ضد الدعاة منذ الدعوة الى حراك 15 سبتمبر.

ولم يتسنى بعد التأكد من صحة الخبر، حيث لم تصدر أي جهة رسمية توضيحاً حول حقيقة الأمر سواء بالاثبات أو النفي، في حين انتشر الخبر بين المغردين وسط تأكيدات منهم بحقيقة الخبر.

وتسائل المغردون عن سبب اعتقال نايف الصحفي على الرغم من تغريداته يوم 15 سبتمبر التي هاجم فيها كل من يدعوا الى الخروج ضد الحكم في المملكة وتحديداً من دعى لحراك 15 سبتمبر، واظهر الصحفي خلال تغريداته مدى انتمائه وحبه للوطن.

وكانت تغردته يوم 15 سبتمبر التي لاقت استحسان الكثيرون وتم تداولها بشكل كبير “نقول لكل خبيث ولكل سفيه يريد ان يثير الفتن في مملكتنا نحن صف واحد مع قادتنا ونر السمع والطاعة واجبة لهم كما جاء في القران”.

ويتميز الداعية نايف عن بقربه من قلوب الملايين من متابعيه، حيث يملك أسلوب راقي ومميز بالدعوة الى الله، وذلك بأساليب مباشرة أو غير مباشرة، ودائماً ما يدعو الى الالتزام بالصلاة والزكاة والأذكار، فهو من الدعاة البعيدين كل البعد عن السياسة، فتعتبر تغريدته يوم 15 سبتمبر من النوادر للصحفي حيث لم يسبق له ان غرد عن السياسة او تحدث عنها، فلسانه لا يخرج منه عادةً الا الكلام الجميل الذي يدعوا من خلاله الى التقرب من الله عز وجل. لذلك من غير المستغرب ان يتسائل الكثيرون عن اسباب اعتقاله.

اسباب اعتقال الصحفي:

وكان البعض من المغردين ذكر اسباب اعتقال نايف الصحفي وحسب تعبيره فإن الاسباب تعود الى احد البلاغات التي وصفها بالكاذبة، والتي تتهمه بتعاونه مع دولة قطر، حيث اتهم بأنه يروج الى ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *