اعتقال الداعية السعودي علي العمري في سلسلة اعتقالات طالت 20 رجل دين

اعتقلت السلطات السعودية اليوم الاثنين، الداعية السعودية ورئيس جامعة مكة المفتوحة، علي العمري، لينضم لكل من الداعية سلمان العودة وعوض القرني اللذان تم اعتقالهما قبل يومين.

هذا ولم يتم التأكد من حقيقة الخبر بشكل رسمي، وانباء اعتقال علي العمري مجرد تكهنات بعد اختفاءه عن الأعين، وبحسب حساب “معتقلي الرأي” على تويتر، بأن السلطات السعودية لديها قائمة ب 20 داعية على رأسهم كل من عوض القرني وسلمان العودة، وكذلك العمري.

وفي تغريدة منفصلة أكد حساب معتقلي الرأي بأن علي العمري تم اعتقاله بشكل فعلي من قبل السلطات.

وتأتي هذه الاعتقالات قبل خمسة أيام من الحراك المنتظر وهو حراك 15 سبتمبر.

وكان في وقت سابق تأكدت مصادر من اعتقال الداعية الشهير سلمان العودة، ليتم بعدها بساعات نشر خبر اعتقال عوض القرني دون ذكر اي تفاصيل عن اسباب الاعتقال او حتى مكان الاعتقال.

وفي تدوينة لحساب العهد الجديد، أوضح بأن أجهزة الامن السعودية قامت باقتحام منزل الشيخ عوض القرني ومن ثم اقتادوه الى مكان مجهول ولم تفصح السلطات عن سبب الاعتقال او مكان الاحتجاز.

وأضاف الحساب بأن الديوان اتصل هاتفياً بكل من سلمان العودة وعوض القرني مطالباً اياهم باتخاذ موقفاً ضد دولة قطر، وهو الذي رفضه الشيخان ليتم تهديدهم بالاعتقال وهو ما لم يردع الدعاة الاثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *