يوم القرّ – ما هو وما سبب تسميته بهذا الاسم ومدى عظمة وفضل هذا اليوم والدعاء في يوم القر

يصادف اليوم الأحد ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، وهو ما يسمى بيوم القرّ حيث يعتبر من أفضل الأيام عند الله سبحانه وتعالى وأعظمها، وسمي بيوم القر لأن الناس يستقرون فيه بمني، وذلك بعدما انتهوا من طواف الإفاضة وكذلك النحر واستراحوا.

يوم القر هو اليوم الذي يلي يوم النحر، وهو يوم الحادي عشر من شهر ذي الحجة، ويقيمون الناس فيه بمني. وذلك بعد عناء طواف الافاضة وكذلك النحر حيث يستريحوا في هذا اليوم، وتنطق القر بفتح القاف وتشديد الراء.

وليوم القر فضل كبير عند الله سبحانه وتعالى، لما جاء من سنة نبينا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام، فعن عبدالله بن قرط، عن النبي عليه الصلاة والسلام، قال: «إِنَّ أَعْظَمَ اْلأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ». رواه أبو داود.

هذا ويصادف يوم القر الحادي عشر من شهر ذي الحجة وهو من الأشهر المباركة عند المسلمين، حيث يحتل هذا الشهر قدسية خصة في قلوب المسلمين، حيث يتم فيه أداء مناسك الحج، كما تعتبر العشر الأوائل من ذي الحجة من أعظم الايام عند المسلمين، حيث يتضاعف في هذه الأيام الأجر والثواب عند الله سبحانه وتعالى، لذلك يتجه المسلمون في هذه الايام العشرة للتقرب أكثر من الله سبحانه وتعالى والاكثار من العبادات والنوافل وقراءة القرآن والصيام. والدليل على عظمة العشر الأوائل من ذي الحجة قسم الله عز وجل بها في كتابه الكريم: “والفجر، وليالٍ عشر”.

وكان النبي عليه الصلاة والسلام يصوم العشر الأوائل من ذي الحجة، ومن لم يستطع صيامها يمكنه صيام اليوم التاسع من ذي الحجة اي يوم وقفة عرفة، وهو يوم عظيم حيث يغفر لصائمه سنة سابقة وسنة تالية.

من أعمال يوم القر المبيت في منى، ورمي الجمرات الثلاث، والتكبير والتهليل، والتسبيح، والقصر في الصلاة.

الدعاء في يوم القر:

يعتبر يوم القر هو أول الأيام الثلاث التي لا يرد فيها الدعاء، حيث يعتبر من الأيام العظيمة عند الله هو واليومين التي تليه، حيث لا يرد الدعاء في هذه الأيام الثلاث، وكان أبو موسى الأشعري رضي الله عنه يقول في خطبته يوم النحر: ” بعد يوم النحر ثلاثة أيام، التي ذكر الله الأيام المعدودات لا يرد فيهن الدعاء، فارفعوا رغبتكم الى الله عز وجل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *