جيانلويجي دوناروما

وكيل اعمال جيانلويجي دوناروما يخشى على حياة موكله بعد تهديدات بالقتل

كشف مينو رايولا، وكيل أعمال جيانلويجي دوناروما، حارس ميلان، أسباب رفض موكله تمديد عقده مع النادي الإيطالي، الذي ينتهي في صيف عام 2018.

وقال رايولا، في حوار مع عدة شبكات إعلامية، أبرزها “سكاي سبورتس” مساء الأحد: “دوناروما كان مهددًا من ميلان، لا يمكنك أن تحتفظ بلاعب عن طريق تخويفه، الوضع أصبح أكثر عنفًا، ولا يوجد مخرج”.

وأضاف: “اتخذنا قرارًا لم نكن نريد أن نصل إليه. الأمر لم يكن بسبب المال. لقد تم تهديدنا. عائلته أيضًا تم تهديدها. كلاهما تم تهديدهما بالقتل (من المشجعين)”.

وتابع: “الآن هناك خطر حقيقي. دوناروما قد لا يلعب هذا العام، لكن منطقيًا يجب ألا يحدث هذا الأمر؛ بسبب جودته، لكن قد تحدث بعض البلطجة”.

وأضاف “لم نتحدث أبدًا عن المال، أو شرط جزائي للرحيل. لم يُسمح لنا بالتفكير بعيدًا، والتفكير فيما هو أفضل للحارس”.

وأكمل: “دوناروما تحدث لي وقال لي إنه لا يجب أن أُجري مفاوضات معهم، وقال إنه لا يشعر أنه من الصواب أن يجري مفاوضات مع نادٍ يهدده، ويهدد أسرته”.

وأوضح “كان مستعدًا لتوقيع عقد جديد، ولم يكن هناك أي شكوك في ذهنه عن هذا الأمر”.

وكشف رايولا، عن أنه لم يتحدث حتى الآن، مع أي نادٍ كبير لينتقل إليه دوناروما.

وقال: “لم أتحدث لأي نادٍ كبير. لا يوجد أي اتفاق مع فريق آخر، لقد كان لديه عروض من أندية مثل ريال مدريد، ويوفنتوس عندما كان عمره 14 عامًا، لكن أستطيع أن أؤكد لكم أنه لن يكون هناك نقل سريع”.

وهاجم رايولا، المدير الرياضي لميلان، وقال: “نحن لسنا أصدقاء، لدينا وجهات نظر مختلفة، ما يفعله قريب من البلطجة”.

وأكد موقع “فوتبول إيطاليا” أن نادي ميلان سيقوم غدًا الإثنين بالرد على هذه التصريحات، التي أطلقها رايولا، عبر الإداري في النادي ماركو فاسوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *